الحدثالواجهة

تحقيقات وزارية في فضائح بمديرية عمومية

وجّه وزير المالية، عبد الرحمان راوية، تعليمات صارمة للتحقيق في فضائح من العيار الثقيل بمديرية الضرائب في الجزائر الوسطى.

وحسب تقارير إعلامية، رفع المدير الولائي للضرائب بالعاصمة، دعوى قضائية أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد، للشروع في تحقيقات معمقة في فضائح بهذه المديرية.

وجاءت هذه الشكوى حسب ذات التقارير، نظرا لحالة التسيب والمحسوبية، التي كانت تثسير بها مديرية الضرائب للجزائر الوسطى.

وتعود تفاصيل القضية، حسب ذات المصدر، إلى مديرة الوسائل بهذه المديرية “ح.ن”، التي أوقعت مديرها في خطإ جسيم،

حيث مررت وثيقة تحمل توقيعها للتصديق عليها، تتضمن إحالة أحد الموظفين على حالة استيداع، بالرغم من أن الموظف مسجون وليس في أي إدارة أو مصلحة أخرى، وهذا لتفادي تسريحه من منصبه، ويتعلق الأمر بموظف تورط في ارتكاب جريمة قتل متبوعة بالسرقة، نجم عنها متايعته قضائيا برفقة عدد من شركائه.

وأضاف ذات المصدر، أنّ عددا من المسؤولين بالمديرية تعمّدوا التستر على القضية، لأن الموظف المسجون هو ابن إطارين يعملان بنفس المديرية.

وحسب ذات التقارير، لا تعد هذه الفضيحة الاولى من نوعها، بل  سبقها فضيحة أخرى، تمثلت في تقاضي موظف لراتبه بصفة عادية، رغم ترك منصبه منذ سنوات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق