الحدثدين

إنقسام في “بيت” محمد عيسى!

أكد رئيس هيئة الإفتاء في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الشيخ بن حنفية العابدين، عدم مشروعية الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، معاكسا بذلك فتوى الأئمة الجزائريين الذين أجازوه.

وأكد الشيخ بن حنفية العابدين أن الاحتفال بالمولد لم يفعله السلف الصالح، مشددا على أن “هذا الاحتفال، لا يصح أن يكون تعبيرا عن محبة المسلم لنبيه عليه الصلاة والسلام، لأن المحبة تقتضي الطاعة والمتابعة”.

هذا، ونشر الشيخ العابدين كلمة موجزة تحت عنوان “مُخْتَصَر حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف”، قدّر من خلالها عدم مشروعية الاحتفال بهذه الذكرى،

وقدّم الشيخ فتاوى لكبار علماء الأمة ممن اعتبروا الاحتفال بيوم المولد بدعة، حيث ذكر تاج الدين عمر بن علي اللخمي المالكي المعروف بالفاكهاني رحمه الله، وابن تيمية.

واختتم الشيخ رسالته الموجزة بالقول إن عمل المسلم لكي يكون مقبولا لا بد أن يكون خالصا وصوابا، والخالص هو ما ابتغي به وجه الله تعالى، والصواب هو ما كان على السنة.

جاءت الفتوى منافية لما قالته النقابة الوطنية للأئمة الجزائريين، بإجازة الإحتفال بالمولد النبوي الشريف، لأنه إحياء للسيرة النبوية المحمدية.

وقال جلول حجيمي، رئيس النقابة، في تصريح سابق لـ”دزاير برس”، إنه لا توجد آية أو حديث يحرّم الإحتفال بذكرى مولد الرسول، ويجوز للناس الإحتفال به ما داموا لا يسيئون للنبي الكريم ودينه، ومن ترك الاحتفال لا ذنب عليه.

واعتبر الإمام التيارات التي تحرم الاحتفال النبوي هي إساءة، بحد ذاتها، لرسولنا الكريم، لعدم وجود دليل يثبت صحة كلامهم.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق