ليبيامجتمعمغاربيمنوّعات

السل يتهدد حراقة جزائريين بالسجون الليبية!

كشفت مصادر أمنية لـ”دزاير براس” عن إحصاء 23 حراق جزائري يتواجدون بالسجون الليبية، بعدما تم إعتقالهم أثناء محاولتهم الهجرة بطريقة غير شرعية من الجزائر نحو تونس ثم ليبيا و بعد ذلك إلى أوروبا.

إلا أن حرس السواحل الجوية الليبية تمكنت من توقيف هؤلاء الحراقة، وإيداعهم الحبس ورفض إطلاق سراحهم منذ شهر رمضان الماضي.

وقامت عائلات الموقوفين بالإحتجاج بكل من ولاية أم البواقي، باتنة، قسنطينة وسوق أهراس لمناشدة السلطات الجزائرية بالتدخل لدى السلطات الليبية لإطلاق سراح هؤلاء الحراقة الجزائريين، الذين باتت حياتهم في خطر بعد تداول أنباء حول وفاة 3 منهم بداء السل الذي تفشى منذ مدة بليبيا.

وكان جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبي، قد كشف عن تفشي داء السل بين مهاجرين جزائريين ومغاربة في مركز مكافحة الهجرة غير الشرعية في طرابلس.

وقال الجهاز إن وفدًا من اللجنة الدولية لإغاثة المهاجرين زار مركز الإيواء بطريق السكة في إطار حملة لمكافحة والكشف عن مرض السل المنتشر بين نزلاء المركز.

ويضم مركز طريق السكة للهجرة غير الشرعية ما يزيد عن 20 جزائريًا و 28 مغربيا بينهم شيوخ ونساء، منهم من تجاوزت فترة احتجازه ستة أشهر في انتظار ترحيلهم إلى الجزائر و المغرب، حيث يعانون من سوء الأوضاع الصحية داخل المركز.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق