صحةمجتمعمنوّعات

قصة الطفل التي أثارت سكيكدة كُلّها

بمجرد انتشار خبر ما حدث لطفل وكيف سعت فتاة، وبطريقة غير إنسانية، تسميمه، تحركت مشاعر تضامن خاصة جدا مع هذه البراءة..

هذا التفاعل، ظهر حتى في قاعة المحكمة، حيص جرت محاكمة “غ.ي”، بجنايات مجلس قضاء سكيكدة، وانتهت المحاكمة بتسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا على المتهمة، بتسميم طفل في السابعة من عمره ببلدية عين زويت.
هذه الحادثة وقعت شهر جانفي الماضي، وجرى التبليغ عن تعرض الطفل إلى تسميم عمدي في مؤسسة استشفائية .
وتنقل الدرك الذي قيّد الشكوى إلى المؤسسة الاستشفائية، ووجد الضحية تحت العناية المركزة.
وقال أخ الضحية إن علاقة العائلة والجارة المتهمة متوترة.
خلال المحاكمة، نفت المتهمة ما نسب إليها ، وقالت أن عشيقها (ب.ق.ح) وهو الشقيق الضحية الأكبر هو من حرضها على وضع الحمض في علبة العصير وتقديمها للطفل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق