الحدثالواجهةحراك

عدلان ملاح من وراء القضبان: حاكموني بـ”إسم الشعب”!

وجه الصحفي المحبوس، عدلان ملاح، رسالته للواقفين خلف إيداعه الحبس، بالقول “أنا ابن الشعب، حاكموني بإسم الشعب”.

وجاءت رسالة الصحفي المحبوس عدلان ملاح، لتؤكد على ان القضاء يستمد سلطته من الشعب، وليس من أي مصدر آخر.

وهو ما يعني أن الشعب هو الحكم الحقيقي، واما القاضي فهو ليس سوى متكلم بإسم الشعب.

ويفرض الدستور الجزائري، ان تكون كل احكام القضاء مسبوقة بعبارة “بإسم الشعب الجزائري”

ويخشى أفراد عائلة واصدقاء الصحفي عدلان ملاح، من ان يمسه سوء داخل المؤسسة العقابية من جهات تسعى للإنتقام منه، لفضحه ملفات فساد.

كما يخشون أن تمتج أيادي هذه الجهات للتلاعب بمصداقية القضاء، والتأثير على سير قضيته،التي اعتبرت هيئة دفاعه التهم الموجهة له بـ”الفارغة”، والتي لا تستدعي المتابعة أصلا.

يشار إلى أن جلسة محاكمة الصحفي عدلان ملاح، المبرمجة بتايرخ 18 ديسمبر الجاري، ستكون علنية ومفتوحة أمام كل المواطنين.

اظهر المزيد

‫4 تعليقات

  1. نداء إلى كل أحرار الجزائر هذه فرصتكم لوقف الظلم ونصرة الحق.محامين أطباء أساتذة معلمين فنانين رياضيين……………………..إلخ إبن الحضنة المجاهدة يحييكم ويطلب منكم نصرة صحفي مظلوم يؤدي واجبه المهني بكل إخلاص ألا وهو عدلان ملاح من خلال وقفة سلمية يوم 18/12/2018أمام محكمة باب الواد هبوا هبة رجل واحد من جميع ربوع الوطن .لنصرة الرجل الذي تعاطف مع الغلابة المحقورين .تحيا الجزائر تبا للخونة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق