اقتصادالحدثالواجهةباتروناجمعياتحراكمالنقابات

أويحيى والتقرير الأسود عن تهريب العملة!

ستستقبل مصالح الوزير الاول أحمد أويحيى برئاسة الحكومة تقريرا خطيرا عن تهريب العملة الصعبة من الجزائر نحو الخارج، قريبا.

أعدت الجمارك تقريرا مفصلا حول التهريب العملة الصعبة إلى الخارج، وتشرف على اللمسات الاخيرة فيه، وسترفعه الى مصالح الوزارة الاولى ومكتب الوزير الأول، أحمد أويحيى.

ويتضمن التقرير، الذي وصفته مصادر “دزاير براس” بـ”الأسود” ملخصا عن حلول تقترحها مصالح الجمارك على الحكومة للحد من هذه الظاهرة المتصاعدة في المدة الاخيرة، حيث أصبحت أخبار “تهريب 40 ألف أورو”، على الأقل، تملأ الصحف والقنوات ومواقع التواصل الاجتماعي، ومن نافلة القول الحديث عن استنزاف أموال البلاد بصفقات تجارية مشبوهة، آخرها “إستيراد الزبل” في حاوية اكتشفتها الجمارك في بجاية!.
ويتناول التقرير الذي طلبه المدير العام، فاروق باحميد، من إدارة الجمارك، أكبر قضايا تهريب الأموال عن طريق صفقات تجارية مشبوهة.

وفي إطار مكافحة التهريب والفساد، رصدت إدارة الجمارك مكافآت مالية تتحدث عنها  تعليمة قديمة، جرى تجديد محتواها، وتصل المكافأة ستين ألف دينار عند حجز مواد غير قابلة للتوزيع أو إعادة البيع.

التعليمة مطبقة منذ 2003، لكنها لا تشمل المواد المحظورة، وقد وسّع فاروق باحميد محتواها إلى قضايا حجز أنواع أخرى.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق