مجتمعمنوّعات

التلفزيون الحكومي يهين الجزائريين

أرطال وكيلوغرامات من البذاءات تخترق الحرمات

واصل عرّابو التليفزيون الحكومي، اليوم السبت، إهانة الجزائريين، عبر تسويق أرطال وكيلوغرامات من البذاءات.

خلافا لما درج عليه القائمون على مبنى شارع الشهداء قبل عقود، تصرّ جماعة خلادي بشكل استفزازي على خدش حياء الجزائريين.

ومن دون حرج، لا يأبه تقنيو التليفزيون الحكومي بالآداب العامة، ويسمح هؤلاء باختراق كل ما هو سوقي لبيوت الجزائريين.

وبمناسبة اللقاء بين شبيبة القبائل واتحاد البليدة، عصر اليوم السبت، أريد للجزائريين أن تتلوّث أسماعهم بقدر غير قليل من الكلام الفاحش.

ولم يكلف تقني الصوت على مستوى التليفزيون الحكومي عناء خفض الصوت، احتراماً لملايين المشاهدين.

عبث التليفزيون الحكومي يؤشر على مدى انحطاط ما يسمى “الخدمة العمومية”، رغم أنّ الجزائريين يدفعون أمولا باهظة على الرداءة.   

وأضحى التلفزيوني الحكومي في الآونة الأخيرة متغاضيا عن كمية الكلام السوقي والمبتذل الذي يُبث أثناء النقل المباشر لمباريات كرة القدم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق