الحدثالواجهةحراكدينمجتمعمنوّعاتهيآت

نسب صادمة عن الطلاق في الجزائر!

نسبة إحصائية أفرجت عنها وزارة التضامن الوطني والاسرة تقلب قراءات كثيرة حول الطلاق في الجزائر، وتصحح رؤية غير سليمة يروج لها الداعون لتعدد الزوجات، باستغلال شماعة الطلاق.

عكس ما يروج له إسلاميون يقرأون نسب الطلاق بشكل مختلف عن عامة الجزائريين، أظهرت إحصائية كشفتها وزارة التضامن والأسرة أن نسبة الخلع من النسبة العامة للطلاق في الجزائر، ليست بذلك التهويل، الذي درج غسلاميون على توسيعه، لغاية في نفس يعقوب.

الإحصائية تؤكد أن الخلع لا يزيد عن 19 بالمئة، وهي نسبة تُسقط مزاعم من أن الخلع يزيد في تفاقم ظاهرة الطلاق في البلاد.

وفي الواقع نسبة الطلاق زادت قليلا عمّا كانت عليه في السنوات الماضية، ووصلت في 2017 الى637 65 حالة طلاق.

هذا الرقم يضع الجزائر في المرتبة العاشرة في المغرب العربي والشرق الأوسط من حيث نسبة الطلاق، والمرتبة الـ78 عالميا، بين البلدان من حيث الطلاق.

وتؤكد وزارة التضامن والاسرة أن 48 بالمئة من نسبة الطلاق متفق عليها بين الزوج والزوجة، و15 بالمئة من الحالات وقعت بالتراضي، ونسبة 19 بالمئة عبارة عن خلع. والتطليق لا يمثل غير 16 بالمئة من النسبة العامة للطلاق في الجزائر.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق