الحدثحراك

البوحمرون يقضي على الضحية السابعة

حالة وفاة جديدة ببسكرة جراء الداء

سجلت ولاية بسكرة ،اليوم الإثنين، ثاني حالة وفاة جراء داء البوحمرون.

ويتعلق الأمر بطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات توفيت في مستشفى أولاد جلال جراء داء البوحمرون.

وتعتبر  هذه الضحية السابعة التي يفتك بها داء البوحمرون عبر الوطن.

جاء هذا في نفس اليوم  التي أكدت فيه وزارة الصحة،بداية تلاشي مرض البوحمرون في بعض الولايات.

سجلت حالة وفاة لصبية  فتك بها داء البوحمرون في ولاية  بسكرة.

وكان مدير الوقاية بوزارة الصحة جمال فورار قد  حمل  مسؤولية انتشار البوحمرون  في البلاد إلى الأسر،

وقال المدير : “إن 5331 حالة سجلت و كذا 6 وفيات حتى يوم 25 مارس”.

وما زالت وزارة الصحة متمسكة بأقوالها حيال انتشار البوحمرون في ولايات عديدة.

وحملت مسؤولية فشل التلقيح الى أولياء المصابين.

في الوادي تنظم مصالح الصحة حملات تلقيح اسبوعية.

وهي حملات لا تصل مناطق البدو الرحل، وهي الفئة المتضررة اكثر من البوحمرون.

وواصل فورار الدفاع عن وزارة الصحة بالقول إن الوزارة خصصت ثلاثة ملايين من اللقاحات للحملة الجارية.

وأضاف، أن معهد باستور سيزود المصالح الصحية بلميون لقاح إضافي، لتفادي اي نقص في هذا الباب.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق