أعمالاقتصادالمتوسطهيآت

ما حقيقة تمويل حدّاد لحملة الرئيس ماكرون؟

رمت جهات أمريكية صنارة لوسائل الإعلام الفرنسية وغيرها، حول عاكفة تحقيق في إحتمال تمويل رجل الأعمال علي حدّاد جزء من حملة إنتخابية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
التقارير الصحفية غير المؤكدة، التي رددت “هذا الإحتمال” تريد أن تخلق منها قضية مثيرة للجدل، على شاكلة تمويل الزعيم الليبي الراحل لحملة انتخابية للرئيس الفرنسي الاسبق نيكولا ساركوزي!
ومعلوم أن علاقة حداد متينة مع الرئيس الفرنسي ماكرون.
يحدث هذا عشية انتخابات رئاسة في الجزائر، واحتجاجات السترات الصفراء على سياسة الرئيس الفرنسي ماكرون.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق