أحزابالحدثالواجهةحراكسياسة

الغاضبون على مقري عشية الرئاسيات!

قاطع ثلاثة وزراء سابقين وقياديٌ في حركة مجتمع السلم اجتماعا تشاوريا حول الرئاسيات دعا إليه عبد الرزاق مقري.

رفض عبد المجيد مناصرة، والهاشمي جعبوب، وأبو جرة سلطاني وفاروق طيفور، دعوة رئيس حركة “حمس” لحضور لقاء تشاوري، بمقر حركة مجتمع السلم، بخصوص الرئاسيات، جرة مساء أمس الإثنين.

ولم تذكر مصادر إعلامية سبب رفض ثلاثة قياديين حضور اللقاء، بطريقة غير واضحة، بينما كان رفض سلطاني مبرر بموقفه من الرئاسيات وإمكانية ترشحه لها، عكس إرادة الحزب، وهو ما قاله ابو جرة لقانة تلفزيونية خاصة قبل يومين.

هذا “اللقاء التقليدي” في عُرف الحركة، عشية الانتخابات التشريعة والرئاسية، عادة، وضع مقري هذه المرة في حرج، ذلك أن المقاطعين للقاء التشاور قياديون بارزون في الحركة، منهم رئيس سابق لها.

وعرض مقري ملخصا لما قامت به الحركة، من مبادرة التوافق الوطني، الى مواقف الحركة والتصريحات السياسية المهمة في المدة الاخيرة، وما يتصوره رئيس الحركة للمرحلة القادمة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق