أعمالاقتصاد

“لادا” تُريد مكاناً لها في الجزائر!

أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن منتج مركبات “أفتوفاز” أخبر السلطات الجزائرية برغبته في إقامة مصنع لتركيب سيارات “لادا” في الجزائر.

قال الوزير الورسي هذا الكلام، في ندوة صحفية مشتركة مع وزير المالية الجزائري عبدالرحمان راوية، بعد اجتماع اللجنة الحكومية المشتركية بين البلدين.

و”أفتوفاز” هي فرع من مجموعة “رونو-نيسان”، وهذا الفرع هو مزود رونو سامبول وداسيا لوغان المركبة في الجزائر، حيث ان أول دفعة من هياكل هذه السيارات صنعت وصبغت في ورشات “أفتوفاز” لحساب مصنع رورنو في وهران، ووصلت الجزائر في ديسمبر 2016، حسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وكان نائب رئيس مجموعة رونو قال في أوت 2018 أن شركته تنوي توسيع نشاطاتها في الجزائر، وتموين السوق بقطع غيار تركيب “رونو” و”لادا”.

وسبق وسُوّقت سيارة “لادا” في الجزائر في ثمانينات القرن الماضي بكميات قليلة، وهي سيارة متأقلمة مع درجات حرارة متدنية، لا تنفع في المناطق الحارة، وفق النموذج الذي كان سائدا في ذلك الوقت، لكن بعدما اشترت مجموعة رونو حقوق هذه السيارة تغيرت النظرة لها.

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق