الحدثالواجهةحراكصحةمنوّعات

ثلاثة مخاطر تتهدّد الجزائريين!

سيُواجه الجزائريون خطرا كبيرا يتهدد صحتهم، ويزيد من منسوب مرض مستعصي كثيرا، ولهذا بدأت وزارة الصحة تدق نواقيس الخطر من اليوم.

تواجه الصحة العمومية مشكلا كبيرا في المجتمع الجزائري، مع تصاعد ظاهرة السمنة، وهي أحد غوامل تعميق السكري في البلاد.

هذا ما توصلت إليه دراسة لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، وقدمت خلاصتها في الايام الـ12 للسكري في المؤسسة الإستشفائية بوهران.

وهكذا بلغت السمنة لدى الجزائريات مستوى 30 بالمئة، و14.5 بالمئة لدى الجزائريين، والزيادة في الوزن تتهدد صحة 52 بالمئة من الجزائريين، حسب رئيس الشركة الجزائرية للطب الداخلي، البروفيسور عمار طبايبة.

علما أن الدراسة التي أجرتها وزارة الصحة تتعلق بالسكري، السمنة وزيادة الوزن، مست 15 ولاية، على طول عينة من 7000 مريض.

ويقول البروفيسور طبايبة أن هذه الأرقام مرعبة، وأن السمنة مؤشر قوي على زيادة السكري.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق