الحدثمجتمعمنوّعات

“يا قاتل الروح وين تروح” تتصدّر منصات التواصل الإجتماعي!

تصدّر وسم يحمل عبارة “يا قاتل الروح وين تروح” منصات التواصل الإجتماعي في الجزائر، للمطالبة بمحاسبة قتلة الطالب الجامعي بلالطة أصيل.
وطالب رواد منضات التواصل الإجتماعي، وزملاء الطالب الصحية بكلية الطب ببن عكنون، بمحاسبة قاتلي الشاب، وتطبيق عقوبة الإعدام في حقهم.
وهذا لبشاعة الجريمة، والآثار التي قد تنتج عنها إذا نجا القتلة من الحساب، خاصة وأنها كانت داخل الإقامة الجامعية.
وتسائلوا عن دور المنظمات الطلابية، والتي من المفروض أن تكون مجندة لحماية حقوق الطلبة.
يشار إلى أن طالب الطب، أصيل، الذي لم يتجاوز سنه 21 عاما، عثر عليه ليلة الأحد، بالاقامة الجامعية طالب عبد الرحمان ببن عكنون، مذبوحا داخل غرفته الجامعية، وعبارة “هو مثليّ” مكتوبة بجمه على حائط الغرفة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق