صحةمجتمعمنوّعات

هذه هي المادة التي أصابت الأطفال بورقلة

كشفت عناصر الكتيبة الاقليمية للدرك  لغز المادة المتفجرة التى القيت على 13 طفل، المتواجدون حاليا بمستشفى محمد بوضياف في ورقلة. حسب مراجع إعلامية

ويتعلق الأمر بمقذوف حربي قديم عثر عليه بالصحراء من طرف أحد الاطفال البالغ من العمر13 سنة.

حيث نقله الطفل الى منزله اين قام برميه على مجموعة من الأطفال كانت تلعب بحي سكرة بورقلة.

هذا وتمكنت مصالح الدرك الوطني من الوصول الى الطفل الفاعل الذي يبلغ من العمر 13 سنة، اين يتم التحقيق معه بحضور اوليائه.

كما قامت مصالح الشرطة العلمية بالدرك الوطني، من اخد عينات المقذوف الحربي الذي يرجح انه مقذوف من العهد الاستعماري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق