أحزابالحدثالواجهةحراكحكومةسياسةهيآت

مترشح للرئاسيات يُدافع عن علي بلحاج

دافع المترش لرئاسيات أفريل القادم باسم حزب إسلامي عن علي بلحاج بشكل غير مسبوق، في تاريح الحركة التي يمثلها،، ولا من حيث “دفاعه السياسي” عن القيادي في حزب “الفيس” المُحل.

قال عبدالرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، والمترشح للرئاسيات، في منشور بصفحته في “فايسبوك” بعنوان “موقف مبدئي” إنه يتعاطف مع علي بلحاج “المظلوم”، الذي مُنع من استلام استمارات الترشح للرئاسيات، ويتعاطف مع المترشح للرئاسيات رشيد نكاز، الذي إعتُدي عليه في تلمسان.

وهذا نص ما كتبه مقري:
“سمعنا أن السيد علي بلحاج منع من استلام استمارات الترشح، وانه تم الاعتداء على رشيد نكاز بالضرب في تلمسان ، إننا ندين هذه التصرفات بأشد أنواع الإدانة ونعتبرها تصرفات ظالمة تنافي الأخلاق والمروءة والرجولة، وهي تصرفات حمقاء تزيد في التوتر والاحتقان في زمن أحوج ما نحتاج فيه إلى التآلف والتوافق.
– إن سعي علي بلحاج للترشح هو دليل قطعي على إيمانه بالعمل السياسي والفعل الانتخابي خلافا لما يروجه عنه من يريدون منع حقوقه السياسية والمدنية ظلما وزورا.

وإذا كان علي بلحاج قد أكمل ما حكم عليه في العدالة في قضية سياسية ومن حقه استئناف حقوقه بعد هذه السنوات الطويلة، فإننا نعرف أشخاصا تورطوا في كل أنواع الجرائم التي تخطر على البال والتي لا تخطر على البال ومع ذلك لم يمنعوا من حقوقهم، بل منهم من تجاوز حقوقه.

وإذ نقول هذا الكلام فإنا لا نريد ولا نتوقع ردا للجميل لا من علي بلحاج ولا من غيره، ولكن القضية مبدئية. وقد عبرنا عن رأينا هذا فعليا بأن اعطينا الكلمة لعلي بلحاج في قاعة حرشة انتصارا للمبدأ في أحد تجمعاتنا، ولم يفعل هذا غيرنا لا من قبل ولا من بعد، ومع ذلك لم نسلم من التهجم ومن العدوان.
– كما أن استعمال البلطجية ضد رشيد نكاز تصرف مخيف قد يحصل لأي سياسي غير رشيد نكاز، وعلى العدالة أن تحقق في الموضوع وتعاقب الجناة، من حق نكاز أو أي مواطن ان يعبر عن رأيه بكل حرية، ويجب أن تكون العدالة لصالح الحرية وكرامة الإنسان، وعلى الطبقة السياسية أن ترفض هذا حتى تبقى الخلافات والردود في إطار الكلمة أو تحت طائة العدالة
وليس بالضرب والبلطجية وذلك حتى نمنع بلدنا من التحول إلى غابة تكون فيها الكلمة للعنف والعدوان، ثم الإرهاب ثم الفتنة والعياذ بالله”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق