حكومةهيآت

سر إنهاء مهام مدير الشؤون الدينية لولاية سوق اهراس

أنهيت مهام مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية سوق أهراس نهاية الاسبوع الماضي ، مباشرة بعد نتائج تحقيق توصلت إليها لجنة وزارية حول شبهات حامت حول تسيير أموال التبرعات التي يتم جمعها كل جمعة من المساجد.
 وشهد قطاع الشؤون الدينية  العديد من التقارير الموجهة من طرف أئمة واللجان المسجدية حول التلاعب بالمحضر النهائي للمبالغ التي تم جمعها من التبرعات عبر 140 مسجد في ولاية سوق أهراس، التي كشفت عن عدم مطابقة محاضر الأموال التي يتم جمعها في كل مسجد مع المبالغ المدونة في المحضر النهائي على مستوى المديرية.
و عبّر بعض الأئمة عن تعسف المدير في إجراء الحركة الداخلية للأئمة، كل ثلاثة أو أربعة أشهر بحسب مزاجه، الأمر الذي كان وراء عدم استقرار القائمين على المساجد، إضافة إلى حرمان إمام مسجد وادي لكراب ببلدية وادي الكبريت من حقه في الاستفادة من قرعة الحج التي أفرزته، حيث تم تعيين إداري بدلا منه . واستنادا إلى مصادر المديرية، فقد تم تعيين مدير الشؤون الدينية لولاية باتنة على رأس القطاع في ولاية سوق أهراس.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق