أحزابالحدثسياسة

بن فليس لبدوي: كن محايدا.. أنت وزيرٌ للجمهورية!

إتهم حزب طلائع الحريات، وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، بالتخلي عن منصب كوزير للجمهورية ويضع نفسه في خدمة أحزاب التحالف الرئاسي،.
وجاء هذا بعد رفض منح ترخيص لحزبه لعقد دورة للجنة المركزية، المزمع تنظيمها يوم 28 فيفري.
 وأشار حزب طلائع الحريات، في بيانه، الى انه كان يتهيأ لعقد دورته السابعة للجنة المركزية، يوم 28 فيفري الجاري. وقد حجز لهذا قاعة “التعاضدية العامة لمواد البناء” بزرالدة، وأودع طلبا لدي والي الجزائر بتاريخ 13 فيفري، أي 15 يوما قبل التاريخ المحدد لانعقاد هذه الدورة، ليتفاجأ اليوم 26 فيفري وعلى الساعة السادسة مساءا بمكالمة هاتفية، أي 48 ساعة قبل موعد الاجتماع، من موظف بمصالح مديرية التنظيم والإدارة العامة لولاية الجزائر يخبره أن القاعة المذكورة تمّ تسخيرها من طرف والي ولاية الجزائر.
واستغرب طلائع الحريات “أن يستغرق الرد على طلب لاجتماع نظامي لحزب سياسي معتمد كل هذه المدة ويندد بشدة بهذا التجاوز ويضع الرأي العام العمومي كشاهد عن هذا التعسف الصارخ في استعمال السلطة”.
واستنكر الحزب تصرف ولاية الجزائر التي لم تكلف نفسها عناء الرد الكتابي عن الطلب المودع لديها حسب الشروط والأشكال القانونية وهو ما يشكل في حد ذاته قلة تقدير واحتقار تجاه الأحزاب السياسية للمعارضة”.
وتابع الحزب أن “هذا التعسف في استعمال السلطة يتحمل مسؤوليته وزير الداخلية والجماعات المحلية، ويشهد على نية مبيته لعرقلة نشاطات حزب سياسي من المعارضة” معتبرا أنه ” بتصرفه هذا يتخلى وزير الداخلية والجماعات المحلية عن صفته كوزير للجمهورية والذي يفرض عليه الحياد، ويضع نفسه في خدمة مترشح وأحزاب التحالف الرئاسي وحدهم.

 

بيان حزب #طلائع_الحريات إن حزب طلائع الحريات الذي كان يتهيأ لعقد دورته السابعة للجنة المركزية، يوم 28 فيفري الجاري،…

Gepostet von ‎Talaie El Hourriyet – طلائع الحريات‎ am Dienstag, 26. Februar 2019

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق