أعمالالحدثحراك

الشروق تدفع ثمن مواقفها

تتعرض قناة وجريدة الشروق منذ الجمعة الفارط  الى ضغوط شديدة ومضايقات كبيرة لثني المجمع عن مواقفه من الأحداث الجارية في الشارع الجزائري.

وردنا الآن من مصادرنا  بجريدة الشروق، خبر منعها من الصفحة الوحيدة  للإشهار من الوكالة الوطنية للنشر والإشهار “ANEP” إبتداء من عدد الغد، وبالتالي ستتوقف عن الصدور من جديد، بينما تأخذ بعض الصحف المجهرية أكثر من أربع صفحات.

وكانت الشروق دائما متخندقة مع المواطن البسيط، ومنحازة إلى الشارع، إلا فيما ندر بسبب الضغوط الرهيبة الممارسة عليها، وهي الآن تُعاقب بسبب هذه الخيارات التي تُعتبر مبدأ راسخا في خط تحريرها، ولدى جل العاملين فيها، منتظر من الزملاء والشارع التضامن مع الشروق، التي تعاني من التضييق منذ أگثر من عشرين شهرا .

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. أنتم لم تتخلوا عن شرفكم وشرف الجزائر أنتم تخندقتم مع الشعب ومع حرية التعبير لا غير ..أما العصابة التي تحكم وأذنابها فالتاريخ والشعب لن يرحمها ..لكم الإختيار ؟؟

  2. ستنفرج الأمور عما قريب انشاء الله، و ستكون العصابة المتحكمة في كل شيء في خبر كان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق