الحدثالمتوسطالواجهةحراكدولينقابات

“لوموند”: السلطة الجزائرية رفضت بروز وجوه قادرة على تجديد النظام!

خصّصت جريدة “لوموند” الفرنسية إفتتاحية إلى الجزائر وتحدثت عن “إرتباك النظام الجزائري”، بعد تقديم “تنازلات متأخرة وغير كافية”، برأيها، للحراك الشعبي”.

تقول إفتتاحية “لوموند”، التي عادة ما تتحدث بلسان فرنسا الرسمية، التي لا تجرؤ على قوله في القنوات الدبلوماسية المعروفة، إن “النظام الجزائر مرتبك”، وهي العبارة التي عنونت بها إفتتاحيتها.

كتب صاحب الإفتتاحية يقول: “النظام الجزائري لم يستوعب أنه يتقديم تنازلات متأخرة وغير كافية، خسر المعركة. إنه يدفع اليوم ثمن رفضه بروز وجوه قادرة على تجديد النظام.

وتكلمت إفتتاحية “لوموند” عن الحراك الذي لم يتعامل معه النظام بجد في بدايته، وقالت إن الحراك الشعبي لن يتوقف. وبالنسبة لكاتب الإفتتاحية، “للمرة الثانية منذ بداية الإحتجاجات الشعبية يوم 22 فيفري، الرئيس الجزائري قدم تنازلا للمحتجين يوم الإثنين، على أمل إنقاذ النظام، لكن للمرة الثانية، فشلت مقترحاته في إسكات المطالب”.

 

 

 

 

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق