الحدثحراك

نصف الشعب في الشارع!

تشير تقديرات حول المشاركين في المسيرات المناهضة لتمديد عهدة الرئيس بوتفليقة، والمطالبة بتغيير جذري، أن عدد المتظاهرين، تجاوز 17 مليونا، حتى الآن، ما يعني رقما قياسيا في رابع جمعة حراك شعبي..

قدر نشطاء ومتابعون للحراك الشعبي، الفريد من نوعه، في رابع جمعة، عدد الجزائريين الذين نزلوا الى الشارع ويشاركون في مسيرات حاشدة، رقم السبعة عشر مليون محتج على تمديد العهدة الرابعة للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، وفي هذه المسيرات رفع عدد كبير من المحتجين شعارا جديدا في المسيرات وهو “قلنا لك تبدد ولم نقل لك تمدد” !

وهذا الرقم يعني ان تقريبا نصف عدد الجزائريين تفاعل مع الجمعة الرابعة للحراك الشعبي، الذي لم يشارك فيه فئة كبار السن من الذين لديهم أمراض، تمنعهم من القيام بمجهود كبير، في يوم ساخن، مثل مرضى السكري، أو المعاقين بصريا، ولو أن واحدا منهم شارك في الحراك من باتنة، مثلا.

ولم يشارك في الحراك صغار السن، ما دون سن البلوغ، ومن لا يملك وسيلة نقل لبلوغ أماكن المسيرات، من الذين يسكنون مناطق نائية في هذه البلاد، وذلك لا يعني أن قلوبهم ليست معلقة بما يحدث..

وبلغ عدد الجزائريين في آخر إحصاء سكاني حوالي 43 مليون نسمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق