الحدثحراكحكومةسياسة

عصيان في بيت نورية بن غبريت!

رفض مدراء متوسطات تنفيذ قرار وزيرة التربية نورية بن غبريط حول إعداد قوائم بأسماء أساتذة مضربين بغية خصم أجور أربعة أيام إضراب، مصادفة للحراك الشعبي.
على غير العادة، خرج مدراء مدارس عن طوع الوصاية، ورفضت التنسيقية الولائية لمديري المتوسطات لولاية تيزي وزو، التي ذكرت ذلك في بيان لها، طاعة أمر وزيرة التربية التي طالبت المدراء الولائيين بخصم أيام الإضراب من العمال المضربين عن العمل والأساتذة، من 10 إلى 14 مارس.
وقالت التنسيقية انها تضم صوتها إلى صوت الحراك الشعبي، وتشارك في كل المظاهرات والمسيرات السلمية.
وأكدت تنسيقية المتوسطات انها تعمل على إبعاد التلاميذ عن مناورات وتلاعبات خلال أيام الإضراب.
اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. يا بنت فرنسا الشعب فاقلكم ما سمعتيهش يعيط يا ديغول شد ولادك الجزائر ماهيش بلادك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق