أحزابالحدثحراكسياسة

وثيقة.. غول يقطع رأس “التصحيحية” ويصر على الندوة!

سارع رئيس حزب تجمع أمل الجزائر”تاج” للرد على حركة تصحيحية في الحزب، بفصل رئيسها من الحزب، وأصر على ان الحل الوحيد لإنتقال ديمقراطي حقيقي في الجزائر لا بد يمر بندوة وطنية.

جدّد حزب تجمع أمل الجزائر التأكيد على أن الندوة الوطنية، التي دعا إليها الرئيس بوتفليقة، هي الأنسب للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

وجاء في بيان للحزب اليوم الخميس، “بقدر ما ينوه تاج بسلمية المسيرات والمظاهر الحضاري الراقية التي طبعتها فإنه ينبه من مغامرة جر البلاد إلى مسالك مجهولة العواقب والمآلات من شأنها أن تستغل من أطراف مشبوهة تهدد أمن وحدة واستقرار البلاد”.

وشدد البيان على ضرورة “التعجيل في انطلاق الندوة الوطنية الجامعة التي دعا إليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التي تمثل الإطار الأنسب للحوار الجاد بين كل الأطراف بدون أي إقصاء لبناء الجزائر الجديدة التي ينشدها الجميع”.

وفي سياق آخر، قرر المكتب السياسي لتاج فصل السيناتور السابق آحمين العمري من صفوف الحزب، بعد أن ترأس الأخير حركة تصحيحة للإطاحة برئيس الحزب، عمار غول.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق