الحدثالمتوسطالواجهةتصريححراكحكومةدوليسياسةهيآت

الحراك الجزائري لا يعجب وزير الخارجية الفرنسي!

زلّة لسان أم حقيقة؟

تكلم وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، مرة أخرى عن سلمية الحراك الشعبي في الجزائر، لكنه قلّل من إعجابه به، وقال إن “بوتفليقة لا يزال رئيسا للجزائر”.

قال لودريان، صباح اليوم الجمعة، لقناة “RMC” الفرنسية، إن “الجزائر ذات السيادة وتتحمل مسؤوليتها اتجاه ما يحدث”، في تلميح لا يبدو طبيعيا، لمن يعرفون الفرنسيين، ونظرتهم للجزائر، وهذا التلميح يجد كامل حضوره في الجملة التالية: “إن فرنسا تنظر بعناية فائقة إلى حجم هذه المظاهرات، وقوة هذه الحركة الديمقراطية، مع القليل من الإعجاب”، فإذا نزعنا الواجهة الدبلوماسية من مثل هذا الكلام بقيت الحقيقة التي لا تقولها باريس بشكل مباشر: الحراك الشعبي في الجزائر لا يعجبها، وقد قالت ذلك على لسان وزير خارجيتها في عبارة “القليل من الإعجاب”. وقال لودريان ايضا “نتابع ما يحدث في الجزائر عن كثب، والشعب سيد في قراره”، وأضاف “وبإمكانه الخروج من هذه الأزمة دون أي تدخل من فرنسا”.

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق