باترونا

تحقيقات جارية في “الثروات المشبوهة” لـ35 رجل أعمال

قالت تقارير إعلامية إن فصيلة الأبحاث والتحري لدرك الجزائر العاصمة، وسّعت تحقيقاتها إلى 48 ولاية عن 35 رجل أعمال، حول “ثروات مشبوهة” جمعوها، منهم علي حداد رهن الحبس المؤقت، وأفراد من عائلة كونيناف.

وتشمل التحقيقات الجارية أملاك أفراد من عائلات رجال الأعمال.

وتفيد معطيات نشرتها “الخبر”، اليوم، أن فصيلة الأبحاث لمجموعة الدرك الوطني للجزائر العاصمة راسلت، الجمعة الماضية جميع فصائل الأبحاث، للتحقيق في أملاك قائمة رجال أعمال وشخصيات، ممنوعون من السفر خارج الجزائر.

وكانت نيابة مجلس قضاء الجزائر، أعلنت مطلع أفريل، “فتح تحقيقات ابتدائية في قضايا فساد وتهريب أموال بالعملة الصعبة إلى خارج التراب الوطني”.

وتحدث بيان النيابة العامة عن “إصدار أوامر بمنع مغادرة التراب الوطني صادرة عن وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد، ضد مجموعة من الأشخاص كإجراء احترازي طبقا للمادة 36 مكرر1 من قانون الإجراءات الجزائية، لما تقتضيه، طبقا للبيان، ضرورة التحقيقات الابتدائية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق