حكومةدفاعسياسةهيآت

“القائمة الحمراء” في مطارات الجزائر!

تُشرفُ قيادة الدفاع الجوي عن الإقليم على التأكد من تنفيذ تدابير منع سفر رجال أعمال وشخصيات موضوعة في “قائمة حمراء”، بالتنسيق مع هيئات الحركة الجوية في الجزائر.

وكانت هيئات تابعة لوزارة النقل فعّلت إجراءات منع إقلاع وهبوط طائرات خاصة تابعة لرجال أعمال في مطارات البلاد، مطلع أفريل، بعد بيان قايد صالح يتحدث فيه عن “العصابة”، وعن “تكوين ثروات طائلة بطرق غير شرعية وفي وقت قصير، (…) مستغلة قربها من بعض مراكز القرار المشبوهة.

وتنص هذه التدابير على “التأكد من “إلغاء وتعليق منح رخص التحليق والهبوط لفائدة الطائرات الخاصة والمستأجرة لنقل الشخصيات الخاصة الوطنية، إلى إشعار لاحق”، من وإلى الجزائر.

وقالت مصادر إعلامية، اليوم، إن الفريق أحمد ڤايد صالح، قائد أركان الجيش ونائب وزير الدفاع، “موافق” على التدابير الصادرة عن قائد قوات الدفاع الجوي عن الإقليم، “للتأكد من إلغاء وتعليق منح رخص التحليق والهبوط لفائدة الطائرات الخاصة والمستأجرة لنقل الشخصيات الخاصة الوطنية، والتنسيق مع مركز عمليات الدفاع الجوي عن الإقليم، للشروع في إرجاع كل تحليقات الأعمال الخاصة المتجهة نحو المجال الجوي الوطني لغرض نقل شخصيات وطنية خاصة انطلاقا من التراب الوطني”.

وكان قايد صالح، تحدث يوم 2 أفريل الجاري (يوم تقديم بوتفليقة استقالته) عن “عمليات نهب عاشتها البلاد وتبذير لمقدراتها الاقتصادية والمالية”، وتساءل عن كيفية “تكوين ثروات طائلة بطرق غير شرعية وفي وقت قصير، دون رقيب ولا حسيب، مستغلة قربها من بعض مراكز القرار المشبوهة، وها هي تحاول هذه الأيام تهريب هذه الأموال المنهوبة والفرار إلى الخارج”.

وقد صدرت متابعات قضائية ضد رجال أعمال، وفعّلت هيئات تابعة لوزارة النقل إجراءات منع إقلاع وهبوط طائرات خاصة تابعة لرجال أعمال في مختلف مطارات البلاد، طبقا للإجراءات القانونية السارية المفعول.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق