أعمال

مجمع “عمر بن عمر” يرد على اتهامات الفساد

فنّد مجمع عمر بن عمر  اليوم الأربعاء اتهامات ومغالطات، قال أنه أدلى بها صحفي عبر قناة أجنبية، تناولت موضوع تهريب شركات عمر بن عمر للعملة الصعبة نحو الخارج .

وقال المجمع، في بيان له،“بتاريخ 08/04/2019 قامت  قناة تلفزيونية أجنبية ببث حصة استضافت صحفيا وتناولت موضوع تهريب شركات عمر بن عمر للعملة الصعبة نحو الخارج وموضوع قضية المخابز الصناعية بقورصو.. إن مجمع عمر بن عمر يفند ويكذب بشدة كل الاتهامات القاذفة والباطلة والعارية من الصحة والمغالطات المقصودة التي جاءت على لسان هذا الصحفي”.

وأضاف المجمع في بيانه “إن مجمع عمر بن عمر يتحدى أمام الشعب الجزائري وأمام العدالة الجزائرية هذه القناة وهذا الصحفي أو أي شخص آخر لتقديم أدنى دليل حول صحة هذه الاتهامات الكيدية”.

وتطرق البيان إلى تفاصيل بشأن الشركة التي تناولتها القناة حيث قال “إن مجمع عمر بن عمر يعلم الرأي العام الوطني والمغترب بأن شركة GENERAL FOOD COMPANY هي شركة أنشئت في سويسرا من أجل تسويق وتوزيع منتوجات المجمع  بأوروبا وسددت جميع فواتيرها بالعملة الصعبة بنسبة 100 % ولم يسبق لهذه الشركة وأن باعت أية منتوجات أو تجهيزات للمجمع ونحن مستعدون لنشر الميزانيات الدالة على ذلك”.

 

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. الأولى به أن يرد بكسف من ساعده على امتلاك مطاحن قورصو بمبلغ رمزي؟!،لو أعطيت تلك المطاحن التابعة لسمباك سابقا لأي كان لأصبح مثله مليارديرا؟!،شركات عمومية تنوزل عنها للأحباب والخلان ببلاش؟!،ورغم ذلك يجهدون أنفسهم ويفتحون أفواههم بكون أموالهم من عرق جبينهم؟!،إنها الأموال العمومية اقتسمت بين الأوليغارشية المالية والأوليغارشية السياسية؟!،الزواج السيامي بين المال والسياسة عرًض الجزائر لسياسة الأرض المحروقة؟!،سياسة جعلت الجزائر أرضا بوارا بل وقاعا صفصفا؟!،بفضل سياسة المحسوبية وسياسة جعل المال دولة بين الفوق منهم؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق