أحزابالحدثالواجهةحراكسياسة

أويحيى مع منظومة تزوير الإنتخابات!

قدّم التجمع الوطني الديمقراطي مقترحات، خلال ندوة التشاور التي نظمتها رئاسة الجمهورية، لكنه رفض إحداث تغييرات كبيرة على كيفية تنظيم الإنتخابات.

رفض أحمد أويحي، إدخال تعديلات جوهرية على تنظيم الانتخابات والرقابة عليها، وهو يقدم مقترحات لرئيس الدولة عبدالقادر بن صالح.

وقال أمين عام الأرندي إنه مع إستمرار اللجوء إلى إعلان النتائج من قبل المجلس الدستوري، ما يعني أن “الأرندي” يبقى حليفا لأدوات النظام السياسي الحالي في التنظيم والإشراف على الأنتخابات، المتهمة دائما بإعادة إنتاج التزوير.

وقال الأرندي إن “وضع آلية مستقلة لتنظيم الانتخابات والتي سيعود على عاتقها مسؤولية جميع جوانب هذه العملية”. ولاحظ أن المهلة الباقية قبل موعد الرئاسيات في جويلية “لا تسمح بتأسيس انتشار تلك الآلية”، وإقترح تأجيلها حتى يتم انتخاب رئيس جديد وفق المنظومة القانونية القديمة، بقوله “يستحسن تأجيلها لتكون جزء من المسار الشامل للإصلاحات والتغييرات المنتظرة بعد الانتخابات الرئاسية”.

وإكتفى الأرندي بتوصية آلية مستقلة “لرقابة الانتخابات”، والإبقاء على مسؤولية النظر في الطعون وإعلان النتائج الرسمية للمجلس الدستوري.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق