الحدثحراك

رسالة الجنرال بن حديد للقايد صالح!

يدعو الجنرال المتقاعد حسين بن حديد رئيس الدولة والوزير الأول ومن يتحكمون في صناعة القرار في الجزائر، بعد إستقالة الرئيس بوتفليقة، إلى فتح باب “مرحلة انتقالية” بمجلس رئاسي، يحضر التحول الديمقراطي ويُنهي الأزمة السياسية.

يقترح بن حديد، في رسالة خاصة تُنشر، اليوم الخميس، على رؤوس الجهاز التنفيذي بالتنحي وترك المجال أمام مرحلة انتقالية مبنية على “مجلس رئاسي مدني” يُحضّر مرحلة التحول نحو الجمهورية الثانية المنشودة، ويُشرف على إنشاء هيئة تنظيم وإشراف على الإنتخابات مستقلة، وتشكيل حكومة وفاق وطني مشكلة من خبراء وكفاءات مشهود لها في مجالها.

وفي رسالة بن حديد إشارات قوية في إتجاه مؤسسة الجيش، ورأسها ممثلا في الفريق أحمد قايد صالح، وهي مدعوة لمرافقة الحلول السياسية المقترحة، في الفترة القادمة.

ويستقيظ الجزائريون على هذه الرسالة اليوم الخميس، في الصحافة الوطنية.

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق