باترونا

قصة ميستر “قدور.ب” والإخوة كونيناف

تجري التسريبات بسرعة لـ”توضيح” جوانب يتساءل حولها متابعون للشأن السياسي والقضائي، هذه الأيام، ومنها حكاية ثلاثة موقوفين من عائلة واحدة، وسبعة إطارات ومسؤولين محالين على القضاء، وثامن سيقدمه قرار الإحالة على أساس ميستر “قدور.ب”.

القصة التي تثير الأنظار، هذه الأيام، وبشكل لافت، هي قصة الإخوة كونيناف (رضا وطارق نوح وعبد القادر كريم) الذين تقرر إيداعهم سجن الحراش، رفقة مسيّر لشركة من شركاتهم الثانية والثلاثين، وهو «قدور.ب»، مع 7 إطارات من وزارة واحدة..

وتقول أبرز رواية لتفسير القبض عليهم وتحويلهم الى حيث يقبع علي حداد، أن تحقيقات الدرك حول الإخوة كونيناف والموقوفين معهم، شملت ثلاثة مشاريع لإنجاز مناطق صناعية في عين وسارة وقصر البخاري وقسنطينة

وتتحدث التسريبات حتى الآ،، عن مسؤولين وإطارات في الوكالة الوطنية للوساطة والضبط العقاري، موضوعين تحت الرقابة القضائية، بسبب هذه القضية في الفساد، والتي قد تجر الى مائها الآسن وزراء سابقين، بعد الاستماع إلى 11 مشتبها فيه.

وتشير معلومات عن هذه القضية، إلى فوز شركة «كوجي سي» بثلاث صفقات “غير قانونية” لتهيئة مناطق صناعية في عين وسارة بولاية الجلفة وقصر البخاري بولاية المدية وعين اعبيد بولاية قسنطينة، وقُدرت قيمة هذه المشاريع بـ1800 مليار سنتيم.

وحصلت «كو جي سي» على 25 من المئة من القيمة الإجمالية للصفقات كتسبيق قبل الإنجاز، لكنها لم تُجسد هذه المشاريع.

وقادت التحقيقات إلى الاشتباه في عدد من مسؤولي وإطارات بوزارة الصناعة، منهم: مدير الوكالة الوطنية للوساطة والضبط العقاري، رئيس مجلس الإدارة السابق بشركة تسيير المساهمات الخاصة بالمناطق الصناعية للوسط، مديرة عامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بوزارة الصناعة.

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق